العرموطي بسبب تحمله المسؤولية بسن مبكرة حرمه من أن يعيش سن المراهقة

 

حرير – أكد النائب صالح العرموطي أنه كان المساعد الأول لوالده، وكانت حياته شاقة وبدأ ينحت الصخر منذ بداية حياته.

وقال لبرنامج #صالون_حياة الذي يقدمه الزميل محمد سلامة الخميس، إنه يحمل شهادة البكالوريوس بالحقوق من جامعة بيروت، وتزوج بسن صغيرة من رفيقة دربه ام عماد رحمها الله، والتي تصادف ذكرى ميلادها الأيام الحالية.

وأضاف أن وقته وجهده كان يكرسها لطاعة والديه، وكانت نقطة التحول في حياته انتقاله إلى منطقة حي نزال في عمان.

وبين أن تحمله المسؤولية بسن مبكرة حرمه من أن يعيش سن المراهقة، وسبق له العمل خلال العطلة الصيفية في أمانة عمان، ليمنح مبلغ لوالديه ومبلغ آخر كمصروف له.

ولفت إلى أنه صبر على مر الحياة وكان يمشي مسافات كبيرة.

وشدد على أن والده أثر بحياته كثيرا فهو كان يحمل مبادئ العز والكرامة وعزة النفس وكان كريما، ولم يقم بحياته بضربه أو ضرب أي من اخوته، وهو ما اقتبسه خلال تربيته لأبنائه التسعة.

وأشار إلى أنه لم يكن يرغب بالترشح للانتخابات النيابية، وأثرت عليه كثيرا وفاة زوجته، وقام بمنحها وردة عند فوزه بالانتخابات، وهي من قامت بدفع رسوم ترشحه للانتخابات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة