الجغبير يُشيد بدور “الغذاء والدواء” في حل القضايا التي تهم القطاع الصناعي

** مهيدات: “الغذاء والدواء” لا تغلق أي منشأة صناعية إلا بعد ارتكابها مخالفة جسيمة
“الغذاء والدواء” توافق على تمديد صلاحيات شهادة الـ GMP لمصانع مستحضرات التجميل

حرير  – أكد رئيس غرفتي صناعة الأردن وعمان المهندس فتحي الجغبير على أهمية التعاون بين المؤسسة العامة للغذاء والدواء والقطاع الصناعي، مشيدا بجهود المؤسسة في حل القضايا التي تهم القطاع الصناعي خصوصا خلال جائحة كورونا.
جاء ذلك خلال اللقاء الذي ترأسه المهندس الجغبير في غرفة صناعة الأردن وجمع الشركات الصناعية العاملة في قطاع مستحضرات التجميل وأملاح البحر الميت مع مدير عام المؤسسة العامة للغذاء والدواء الدكتور نزار مهيدات، بحضور المهندس احمد البس ممثل قطاع الصناعات الكيماوية ومستحضرات التجميل.
وثمن المهندس الجغبير افتتاح مكتب للمؤسسة في مبنى غرفة صناعة عمان، للتسهيل على الصناعيين وتوفير وقتهم وجهدهم، مشددا على ان صناعة المنظفات والمعمقات الأردنية شهدت تطورا كبيرا خلال السنوات الأخيرة من ناحية الجودة وكمية الإنتاج، بحيث أصبحت هذه الصناعات قادرة على تغطية احتياجات السوق المحلي وأسواق التصدير.
وبدوره، أكد الدكتور مهيدات حرص المؤسسة على دعم تنافسية الصناعات الأردنية، من خلال تسهيل إجراءات التسجيل والتصدير لهذه المنتجات.
وأعلن انه سيتم أتمتة كافة الخدمات المقدمة من المؤسسة والبالغة (78) خدمة بما فيها التسجيل و التصنيف والتقدم للشهادات، إضافة الى استحداث وحدة متخصصة في المؤسسة خاصة بموضوع الفلترة والتصنيف للمنتجات تقدم خدماتها بسرعة للمراجعين.
وشدد مهيدات على ان المؤسسة وفي إجراءاتها، تضع تأمين الغذاء والدواء السليم والصحي للمواطن في قمة أولوياتها وذلك تنفيذا لتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين.
وأكد على ان المؤسسة لا تلجأ الى إغلاق أي منشأة صناعية، إلا بعد التأكد من قيامها بمخالفة جسيمة تتعلق بصحة المواطن.
وعلى ذات الصعيد، قال مهيدات خلال اللقاء انه تم اعتبار شهادة تطبيق أسس ممارسات التصنيع الجيد الـ GMP، والتي تعتبر الزامبية للمصانع العاملة في مستحضرات التجميل، والتي انتهت صلاحيتها، سارية الى حين قدوم فرق التفتيش التابعة للمؤسسة العامة للغذاء والدواء الى المصنع للتأكد من تطبيق مستلزماتها، شريطة ان يكون المصنع قد تقدم بطلب الى المؤسسة لتجديد الشهادة قبل 17/9/2020.
وقرر مهيدات واستجابة لطلبات الشركات الصناعية الموافقة على تمديد صلاحيات شهادة الـ GMP الصادرة لأول مرة لمدة سنتين بدلا من سنة واحدة.
وفيما يتعلق بطلب الشركات الصناعية بالمساواة ما بين شهادة ممارسات التصنيع الجيد GMP و الشهادة الدولية ISO22716 للمصانع المحلية، وافق مهيدات على ذلك ولمدة ثلاثة اشهر على أن يتم تشكيل لجنة فنية متخصصة للتأكد من شهادة الأيزو ISO22716 مساوية تماما لأسس ممارسات التصنيع الجيد GMP وان تضم هذه اللجنة عضوين ممثلين لغرف الصناعة هما المهندس عبدالله البنا والمهندسة سهى الأسدي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة