جريمة بشعة تهز الكويت.. أطلقوا عليها النار ثم تعقبوها إلى العناية المركزة وأجهزوا عليها!

حرير- أثارت حادثة قتل مواطنة كويتية على يد أحد أقاربها أثناء تلقيها العلاج داخل قسم العناية المركزة، غضبا عارما بين الأوساط العامة ومواقع التواصل الاجتماعي.

وأبدى النشطاء استغرابهم من تمكن القاتل الذي قيل إنه “شقيقها الآخر” من كيفية دخول القاتل إلى قسم العناية المركزة الذي ترقد فيه منذ يومين بعد تعرضها لإصابة بعدة رصاصات من قبل شقيقها الأول المحتجز حاليا، دون أن تكون هنالك حراسة مشددة لها خوفا على حياتها.

وتعرضت المجني عليها قبل يومين للاعتداء من قبل شقيقها الذي أطلق عليها الرصاص في منطقة سلوى بمحافظة حولي، ثم لاذ بالفرار قبل أن تتمكن الأجهزة الأمنية لاحقا من ضبطه واحتجازه للتحقيق معه في القضية.

ونُقلت حينها المجني عليها وهي متزوجة إلى مستشفى مبارك، لتنتهي حياتها يوم الأربعاء على يد قريبها الآخر (والمرجح أنه شقيقها الثاني) الذي أجهز عليها وتمكن من الفرار ومغادرة المستشفى قبل أن يتم ضبطه.

وفي تغريدة لشقيق زوج المغدورة انها تزوجت من شقيقه بموافقة والدها لكنها تلقت تهديدات من اخوتها اثر خلافات بينهما وبالفعل نفذوا التهديدات وقام اخوها باطلاق النار عليها وتم نقلها للعناية الحثيثه والقاء القبض على الجاني وقام الاخ الثاني بدخول غرفة المجني عليها بالمستشفى وقتلها والفرار من المستشفى.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة