تقاسيم…. نزيه ابو نضال

تراكم القهر والأمل فانفجر الطوفان.

والتمعت السيوف بوهج شمس لا تغيب..
ملايين الخيول العربية تدافعت في إيقاع عظيم، وحوافرها تضرب وجه الصخر.. فتساقطت الحدود والحواجز والجوع والقمع والخوف، وأطل وجه الإنسان العربي الجديد مدججاً بالفرح والكبرياء..
انفتح المدى بساطاً للفرسان..
تهلل وجه القدس.. فرحت كربلاء
وعانق بحر بيروت قمة الكرمل..
واحتضن قاسيون غزة..
واندفع الأهرام يرقص مزهواً مع أريحا..
دبت الحياة في عروق البحر الميت فزغردت أمواجه.. المتألقة في وهج السيوف.
انه عرس الأشياء التي نذرت دمعة فرح ليوم الخلاص..
حدث ذلك في المستقبل

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة