مؤسسة ولي العهد تستضيف وزير الشباب في جلسة نقاشية مفتوحة عبر الفيسبوك اليوم

أعلنت مؤسسة ولي العهد عن استضافتها لوزير الشباب الدكتور فارس بريزات اليوم الثلاثاء الساعة الثانية بعد الظهر، في جلسة نقاشيّة شبابيّة مفتوحة، على منصة الفيسبوك التابعة للمؤسسة.
وتأتي الجلسة تنفيذاً لشراكة العمل بين مؤسسة ولي العهد وجمعية الخريجين الأردنيين لمنح تشيفنينغ البريطانية.
ويتخلل الجلسة نقاش مفتوح يشارك به الشباب حول عدد من الموضوعات مثل دور الشباب الأردني في الأزمة الحاليّة التي تمر بها المملكة مع وباء كورونا، والدور الملقى على عاتق الشباب في هذه الأوقات، إضافة إلى مناقشة أفضل الممارسات على صعيد قضاء الوقت بطريقة إيجابيّة واستغلال الأدوات المتاحة. ويمكن للجميع الانضمام للجلسة من خلال الرابط: https://docs.google.com/forms/d/e/1FAIpQLSfxxx4iz7EjxT5ZjN6YYlGs62-2nzfuR4H6Uj34Uklbrj0_HQ/viewform

وجمعية الخريجين الأردنيين لمنح تشيفنينغ البريطانية، جمعية غير ربحية مكرسة لتعزيز علاقات أعضائها خريجي وخرّيجات الجامعات البريطانية ممن حصلوا على منحة وزارة الخارجية البريطانية المُسَمّاة “تشيفنينغ”، ويقوم الأعضاء والعضوات بتنفيذ وتيسير نشاطات تهدف إلى تعزيز التنمية والتطوير والإصلاح في الأردن ورفد الجهات الرسمية بالدراسات والآراء التخصصية العلمية بهدف إحداث التأثير والتغيير الإيجابي.
من جهتها، قالت المديرة التنفيذية لمؤسسة ولي العهد الدكتورة تمام منكو، إن الشراكة بين مؤسسة ولي العهد وجمعية الخريجين الأردنيين لمنح تشيفنينغ البريطانية تقوم على ممارسة الخريجين لدور “الموجّه” لشباب مبادرات المؤسسة، إضافة إلى التعاون المشترك في نشر مجموعة من الفيديوهات والمقالات والمعلومات التوجيهية التي تضم نصائح مختلفة من الخريجين في الوقت الحالي. وأوضحت ان فتح قنوات الحوار مع الشباب من المحاور التي تعمل المؤسسة على تنفيذها من خلال المبادرات المختلفة، مشيرة الى ان فعاليّة اليوم تندرج ضمن عمل هذا المحور. من جانبها، قالت رئيسة مجلس الإدارة لجمعية الخريجين الأردنيين لمنح تشيفنينغ البريطانية ديمة خليفات، “لدى خريجي وخريجات منحة تشيفنينغ في الأردن رغبة قوية تتجه لخدمة أبناء وبنات بلدهم من خلال ما حصلوا عليه من علوم وخبرات في المجالات المختلفة، وشراكتنا مع مؤسسة ولي العهد في هذا البرنامج تصب في هذا الاتجاه”. يشار أن برنامج المنح الدولية للحكومة البريطانية “تشيفنينغ” يأتي بتمويل من مكتب وزارة الخارجية والكومنولث والمنظمات الشريكة، وتُمنح للمميزين ذوي القدرات القيادية من جميع أنحاء العالم لمتابعة الدراسات العليا في جامعات المملكة المتحدة، ويوفر البرنامج تمويلاً كاملاً أو جزئياً للدراسة على مستوى الدراسات العليا، وعادة ما تكون لمدة عام واحد لدرجة الماجستير، حول أي موضوع وفي أي جامعة بالمملكة المتحدة.
–(بترا)

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة