الطراونة: الحديث عن تجاوزات نواب بمسألة التصاريح يجب أن يكون مدعماً بالدلائل

حرير –

 قال رئيس مجلس النواب المهندس عاطف الطراونة، إن المملكة تمر بظروف استثنائية تتطلب تكاتفاً وطنياً، وشعوراً عالياً بالمسؤولية، وتوحداً للصف وتجنب اختلاق المعارك الجانبية التي تشتت الجهد وتحيد عن الهدف الأساس في الوقاية من فيروس كورونا.
وأكد الطراونة في تصريح صحفي اليوم ، إن الحديث عن تجاوزات البعض بمسألة التصاريح، وتداول البعض لرسائل تفيد بتورط بعض أعضاء المجلس بهذا الأمر، يجب أن يكون مدعماً بالدلائل، وفي حال ثبت تورط أي عضو من المجلس في هذه المسألة، فإننا نشد على أيادي جيشنا وأجهزتنا الأمنية في تطبيق القانون على الجميع.
وتابع بالقول: شاهدت العديد من الرسائل تتضمن تهماً لنواب بمسألة التجاوز على التصاريح، فإن ثبت الأمر سنكون أول من يطالب بتطبيق القانون عليهم بحزم، وإن ثبت العكس فيتوجب اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحق مطلقي تلك الإشاعات.
وقال، إن الوقت الصعب والدقيق الذي تمر به المملكة، لا يصح معه أي تجاوز واستهتار بحياة المواطنين، وعلى الجميع العمل بروح الفريق الواحد فنحن في الأسرة الأردنية الواحدة بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني، قدمنا أروع الصور في طريقة التعامل مع فيروس كورونا، فكانت التوجيهات الملكية للحكومة تذهب بنا إلى مسارات مطمئنة، مثلما أن جيشنا وأجهزتنا الأمنية ومختلف كواردنا الطبية قدمت جهداً كبيراً، يتطلب التزام الجميع بالإرشادات والخطوات التي تتخذها الدولة بكافة مؤسساتها للوقاية من هذا الفيروس.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة