تصاريح المركبات… زياد الشله

نحن في الاردن قادرين على تغيير القواعد وفق رغباتنا فقد استطعنا قلب القاعدة استثناء والاستثناء قاعدة والا كيف تفسير ماحدث بالامس الخميس من ازدحام بالمركبات بالشوارع بدعوى حصولها على تصاريح للتنقل فشكلت القاعدة لتشكل ظاهرة سلبية ،.

ومما يدعو للاسغتراب والدهشة بان واحد مما يشاع حاليا ونتمنى من الله ان تكون مجرد اشاعات الا وهي انتشار بيع وشراء تصاريح نقل المركبات وتبادل التصاريح فيما بين المواطنين. ومما يدفعنا للاستغراب ماشاهدناه امس الخميس من تزاحم للمركبات بالشوراع والاحياء وتقل مواطنيين ذكورا واناثا كبارا وصغارا والذي دفعني لسوءال احد الشباب عما إذا كان يحمل تصريحا لمركبته واصدقاءه واجابني بسخرية انت شو دخلك، مضيفا لا داعي للخوف من الكورونا او العقوبات لعدم وجود دوريات امن داخل الاحياء فالمواطنيين لا يزالوا غير مدركين لخطورة امكانية انتشار الوباء الخطير وتعرضهم للمرض ونقل العدوى للآخرين ، كما أن العقوبات لاتخيفهم.

ونحن لا نقلل من الجهود الكبيرة والحثيثة التي يبذلها رجال الامن والقوات المسلحة والاجهزة الصحية لتطبيق الحظر والالتزام بالتعليمات لمنع انتشار فيروس الكورونا ولكن لا بد من التشديد على حركة المركبات وتشديد العقوبات والتاكد من حاملي التصاريح ، وعدم التلاعب بها قضية اخرى لاتقل اهمية ولابد من الاشارة اليها، والإشارة إلى تجاوزات عدد من اصحاب البقالات والخضار والمواد الغذائية واستغلالهم للاوضاع الراهنة واحتكار للسلع ورفع الاسعار مما يدل على الجشع.

ويضاف إلى ذلك شح المواد الغذائية و نفاذ بعض المواد وخاصة البيض والدجاج والالبان وفقدان العديد من اصناف الخضار والفواكه ورفع الاسعار بشكل مبالغ فيه واستغلال البعض بتسويق مواد وسلع منتهية الصلاحية او شارفت على الانتهاء مما يدل على جشع بعض التجار الامر الذي يتطلب تشديد الرقابة على المحلات والاشراف من الجهات المسؤولة والامنية لمنع التلاعب بالاسعار والاحتكار ومنع تسويق السلع غير الصالحة للاستهلاك حتى نستطيع جميعا تجاوز هذه الظروف الطارئة باذن الله تعالى… وحمى الله الاردن

زياد الشله / رئيس التحرير

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة