ع بلاطه : لا تطلقوا رصاصة قاتلة على رأس المشاريع متناهية الصغر والناشئة

كتب حاتم الكسواني

كثيرا من المؤسسات الوطنية هي مؤسسات  متناهية الصغر وناشئة لا قبل لها على تسديد رواتب مستخدميها ولا حتى الصمود لزمن قد يطول، نظرا لتعدد إلتزاماتها فهي :

– تعمل يوما بيوم

– تعتمد على بيع خدماتها بشيكات آجلة تتراوح بين 45 – 90 يوما.

– حظر التجول أوقف نشاطها الإقتصادي المتمثل ببيع سلعها المستوردة أو المنتجة محليا .

– حظر التجول أوقف تصريف منتجاتها الموجودة في الأسواق  وفي مخازنها ، واوقف إمكانية إستيراد كميات إضافية من السلع التي تضمن تطورها  وإستمراريتها، والتي عمل أصحابها على تسويقها وإقناع زبائنهم بها.

– بعضها يبيع خدمات تعتمد على المهارات الشخصية التي يملكها أصحابها

– معظمها مشاريع تنتمي لنوع مشاريع العمل الحر والريادة المقترضة من صندوق التنمية والتشغيل والجهات الإقراضية الأخرى، ولا تعتمد على ملاءة مالية تؤهلها للصمود في وجه إنحسار وتوقف النشاط الإقتصادي إن طال أمده.

واخطر ما تواجهه هذه المشاريع في ظل تطبيق قانون الدفاع والطوارئ غياب الجهة التي تدافع عن مصالحها وتحمي بقاءها على قيد الحياة.

ع بلاطه : لا تطلقوا رصاصة قاتلة على رأس  المشاريع متناهية الصغر والناشئة.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة