إصابة 19 مذيعا إيرانيا ووفاة 11 رياضيا بفيروس كورونا

حرير – أعلن رئيس وكالة أنباء هيئة الإذاعة والتلفزيون الايرانية، مهرداد سيد محمدي، عن إصابة 19 مذيعا بقنوات التلفزيون الحكومي بفيروس كورونا منذ انتشار المرض في إيران.

وقال سيد محمدي الذي أعلن الخبر عبر تغريدة له على حسابه بموقع “تويتر” الاثنين، إن “زملاءنا كانوا في الخط الأمامي لنشر المعلومات وبث التوعية حول كورونا”.

هذا في حين كثرت الانتقادات خلال الأيام الماضية حول أداء هيئة الإذاعة والتلفزيون الايراني ووسائل الإعلام الرسمية حول الترويج للرواية الرسمية للسلطات التي يقول المنتقدون إنها تخفي العدد الحقيقي للوفيات والإصابات بفيروس كورونا في البلاد.

وكانت مقدمة الأخبار الشهيرة بالتلفزيون الايراني، عاطفة مير سيدي، هي آخر المذيعين المتوفين يوم الاثنين، بسبب كورونا، والتي أثارت جدلا في وقت سابق عندما قالت في احدى النشرات أنه “لا داعي للقلق من كورونا فهو شبيه بالزكام وربما أنا كنت أعاني منه وقد شفيت منه”.

وفي السياق، توفي 11 رياضيا إيرانيا بعد إصابتهم بفيروس كورونا المستجد وفقًا للبيانات التي جمعتها إذاعة “فردا” الناطقة بالفارسية التي تبث من التشيك.

وذكرت الإذاعة أن العدد يمكن أن يكون أكبر من ذلك لكن أسماء 11 رياضيًا إيرانيًا تم تأكيد وفاتهم بسبب فيروس كورونا رسميًا وهم من لاعبي كرة السلة والملاكمة والشطرنج وكرة الصالات والجودو وكرة القدم والتايكوندو والمصارعة.

وكانت إلهام شيخي، البالغة من العمر 22 عامًا، عضوة منتخب إيران لكرة القدم الخماسية، وهي من محافظة قم بؤرة تفشي المرض في البلاد، أول رياضية أعلن عن وفاتها بسبب كورونا.

وكان مدير عمليات الطوارئ في برنامج الطوارئ الجديد لمنظمة الصحة العالمية، الدكتور ريك برينان، قد قال في 14 مارس، أن عدد حالات الإصابة بكورونا في إيران قد يكون أعلى بخمس مرات مما يتم الإبلاغ عنه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة