مزارعو اربد يتلفون كميات كبيرة من الحليب بعد تكدسه 

 

حرير– اضطر مزارعون في اربد الى اتلاف وسكب منتجاتهم من الحليب بعد تكدسه بكميات كبيرة داخل مزارعهم وعدم قدرتهم على تصريفه، فيما لجا اخرون على توزيعه بشكل مجان للمواطنين القاطنين بالقرب منهم.

 

يقول المزارع مأمون التميمي ان هناك كميات كبيرة من الحليب مكدسة داخل البرادات منذ 3 ايام واصبح معرض للتلف لعدم قدرته على بيعه للمحال التجارية جراء اغلاقها.

 

ويضيف انه لجا امس الى توزيع الحليب للمواطنين بشكل مجان، اضافة الى قيامه ببيع الحليب بأسعار رمزية للمواطنين خشيه من تلفه.

 

واضاف ان خسائره اليومية تقدر بحوالي 800 دينار، داعيا الحكومة الى ايجاد اليات معنية لتصريف الانتاج في هذه المرحلة من خلال فتح عدد من محال الالبان ويتم من خلال تلك المحال بإيصال حاجات المواطنين لمنازلهم.

 

واشار التميمي الى ان تكلفة المزرعة تقدر بحوالي ٢٠٠ الف دينار، مشيرا الى انه قام باستدانه المبلغ من احد البنوك ويتم دفع الاقساط، الامر الذي يستدعي اعفاءهم من الفوائد وتاجيل الاقساط.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة