وزارة الشباب !! سؤال برسم الإجابة أين أنتم من الشباب؟

بقلم نجود العبداللات

حرير –

كلنا يعلم حجم المسؤولية الملقاة على عاتق الحكومة التي نوجه لها خالص التحية والتقدير في إجراءاتها الوقائية لمحاربة هذا الوباء الذي ندعو الله أن يبعد عنا شره كله آجله وعاجله .
لكن ما آثار استغرابي غياب وزارة الشباب عن المشهد الوطني الذي يحتاج وقفة كل نشمي ونشمية .

– أين المنصات التفاعلية !!
– أين المدونات الشبابية !!
– أين الفرق التطوعية !!
الوطن بحاجة إلى كل جهد في الميدان حتى نتعاون جميعا
فالحمل يوم يتوزع ينشال .
– أين البرامجية في الخدمة المجتمعية التي أصبحت ثقافة وطنية تعزز الولاء والانتماء !!
– أين مخرجات معسكرات الحسين للعمل والبناء !!
ألم يحن الوقت لإعادة النظر في البرامج المقدمة للشباب التي ننتظر مخرجاتها وقت المحن والأزمات !!
– أين التواصل مع المنتسبين للمراكز الشبابيه والاطمئنان عليهم وهو أضعف الإيمان !!
– أين البرامج الريادية وورش تكنولوجيا المعلومات والمنتديات !!
الشباب الموجودة حاليا في البيوت ، ماذا قدمتم لهم !!
ماذا قدموا لكم !!
أم هي المركزية المعتادة ، التي تتحكم بالمشهد الشبابي !!

#خليك_بالبيت

هي مبادرة لقيت صدى واسع .. فأين مبادراتكم ياوزارة الشباب.
هل من الصحيح أن تكون المبادرات فردية ، بدون مظلة ترعاها ، و بالأخص في هذا الوقت .
هذا الوقت هو تقييم لما مضى من برامج وتحضير لقادم الايام ، يجب خلق منظومة شبابية مجتمعية كاملة تنشر وتساعد مفهوم الاتزان والالتزام بالقانون في ظل هذه الظروف الصعبة.
لم أكتب هذا الكلام الا من خوفي على مجتمع شبابي مثقف لا يجد له اي مظلة في ظل ايام وأيام من الحظر.

مازلنا ننتظر دوركم كعادتنا للظهور في المشهد .
أو خليكم قاعدين بالبيت أفضل
#نجود_العبداللات #يعشقون_الورد

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة