انتحار” العالم ديفيد غودال عن عمر ناهز 104 أعوام

أنهى العالم الاسترالي الشهير، ديفيد غودال، حياته بنفسه بتاريخ 10 مايو الجاري، في عيادة “لايف سيركل” السويسرية للموت الرحيم، عن عمر ناهز 104 أعوام.

وأكّد العالم للصحافيين قبل رحيله أنّ وفاته ستكون بحقنة مميتة، إذ سيضع الأطباء إبرة في أوردة ذراعه، مليئة بنتوباربيتال الصوديوم، وسيحقن غودال العقار القاتل بنفسه. كما أشار إلى أنّه لا يحب أن ترافق الموسيقى مراسم دفنه، لكنّه يعتقد أنّ السمفونية التاسعة لبيتهوفن ستكون ملائمة، أثناء قيامه بعملية الحقن المميتة.

وآخر ما قاله العالم في لحظاته الأخيرة: “لم أعد أرغب في مواصلة الحياة، يسعدني أنه أتيحت لي الفرصة لإنهائها بنفسي.. يجب أن يكون المرء حرّا في اختيار موته والوقت المناسب له. لقد تراجعت قدراتي في السنتين الأخيرتين ولم أعد أستطيع التمتع بالحياة، بسبب ضعف حركتي وبصري”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة