في خمس دقائق.. مايكروسوفت تخسر 17 مليار دولار

خسرت شركة مايكروسوفت للتكنولوجيا ما يقدر بـ17 مليار دولار من قيمتها السوقية بعد خمس دقائق فقط من أمر قضائي بتعليق عقد ضخم للشركة مع وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) صدر أمس الخميس.

وقد صدر الأمر القضائي بعدما زعمت شركة أمازون للتسويق الإلكتروني في دعوى لها أن الرئيس دونالد ترامب تحيز ضد مالكها جيف بيزوس، مما حال دون فوزها بالعقد الذي تبلغ قيمته عشرة مليارات دولار، على حد قولها، وتطالب الشكوى بإعادة تقييم العرض والتوصل إلى قرار جديد.

ويمنع الأمر المؤقت وزارة الدفاع من بدء العمل في العقد المعروف باسم “جيدي” (JEDI)، وبعد القرار القضائي انخفضت قيمة سهم مايكروسوفت الخميس خلال خمس دقائق من 185.40 إلى 183.16 دولارا، وأغلق سهم الشركة عند 183.71 دولارا.

وتكبدت أسهم مايكروسوفت -التي تبلغ قيمتها 1.4 تريليون دولار- خسارة بنسبة 1% من القيمة السوقية للشركة يوم الخميس.

وفيما أعربت مايكروسوفت عن خيبة أملها من القرار قالت إنها واثقة من المضي قدما في العقد في النهاية.

وكشرط جزائي، على شركة أمازون دفع مبلغ 42 مليون دولار لتغطية أي تكاليف أو أضرار تنجم في حال خسارتها الدعوى.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة