اعتداءات بالضرب والابتعاد بحقي مصلى الفجر في الاقصى

حرير – صعّدت قوات الاحتلال من اعتداءاتها على المصلين في المسجد الأقصى، وقامت بالاعتداء على المقدسيين ومنعتهم كذلك  من توزيع الكعك والقهوة على مرتادي صلاة الفجر، وقامت بتحرير مخالفات بحقهم.

ومنعت قوات الاحتلال الإسرائيلي الناشط المقدسي نظام أبو الرموز، من توزيع الكعك والفلافل على المصلين، بعد خروجهم من المسجد الأقصى، الذي يشهد حملة “الفجر العظيم” التي أطلقها نشطاء لتكثيف التواجد في صلاة الفجر.

وقال أبو الرموز الذي أبعدته سلطات الاحتلال على الأقصى لمدة 6 أشهر إنه وبعض المبعدين عن الأقصى صلوا في طريق المجاهدين وحاولوا الوصول إلى الأقصى، وقاموا بتوزيع الكعك والفلافل على المصلين بعد الخروج من الصلاة.

وأضاف أن قوات الاحتلال منعتهم من التوزيع واعتدت عليهم بشكل وحشي، وحررت له مخالفة مالية.

وشدد على أن الاحتلال يحاول محاصرة المقدسيين، وحرمانهم من الوصول للصلاة في الأقصى، مشددا على مواصلة الدعوة للتواجد في المسجد وتحدي الاحتلال.

وقال نشطاء مقدسيون، إن قوات الاحتلال، منعت مسنا من توزيع القهوة في طريق المجاهدين، واعتدت بالضرب على عدد من المصلين أثناء خروجهم من باب الأسباط وباب حطة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة