نجل الداعية أحمد ديدات في حالة خطرة.

حرير – يرقد الناشط الجنوب أفريقي يوسف ديدات نجل الداعية الإسلامي الراحل أحمد ديدات في حالة خطرة داخل مستشفى محلي، بعد أن أطلق عليه النار شخص مجهول.

وأوضح مسؤول في الشرطة أن يوسف ديدات (65 عاما) أصيب بطلق ناري في الرأس عندما كان يسير مع زوجته صوب محكمة فيرولام في أطراف مدينة دوربان، لافتا إلى أن هوية مطلق النار، الذي سارع إلى الفرار، لم تتضح بعد.

وذكرت أسرة ديدات في بيان نشر في ساعة متأخرة الأربعاء، أن يوسف “يرقد في حالة حرجة في مستشفى محلي. ورغم خطورة إصابته، فإننا لا نزال نأمل أن يتعافى”. وطلبت الأسرة احترام خصوصيتها في هذا الوقت العصيب.

ويعد يوسف ديدات أحد الدعاة المسلمين ومن الوجوه البارزة في الأوساط الاجتماعية بمدينة دوربان. وقالت الشرطة إنها لا تزال تحقق لمعرفة أسباب الاعتداء.

وكان الشيخ أحمد ديدات الذي توفي عام 2005، داعية إسلاميا مرموقا، وقد تخصص في مجال مقارنة الأديان، وعقد مناظرات عديدة مع دعاة مسيحيين وقساوسة.

وفور إطلاق النار على يوسف ديدات، فاضت منصات التواصل الاجتماعي بتعليقات ومتابعات للنبأ، وتداول روادها صورا من مكان الاعتداء، كما عبر كثيرون عن تمنياتهم له بالسلامة والنجاة.

ويظهر مسعفون طبيون في إحدى الصور يحيطون بالداعية يوسف أحمد ديدات الملقى على الرصيف.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة