تعزيز التعاون بين “صناعة الاردن ” واتحاد الصناعات الدنماركي 

حرير _ عقد في العاصمة الدنماركية كوبنهاجن مؤخرا مباحثات بين وفد غرفة صناعة الاردن واتحاد الصناعات الدنماركي بهدف تعزيز التعاون الفني والاستفادة من الخبرات ضمن برنامج الشراكة العربي الدنماركي الذي يهدف الى ارساء الحاكمية الرشيدة وتعزيز الفرص الاقتصادية للشباب والمرأة عن طريق الشراكات .

وتركزت مباحثات وفد غرفة صناعة الاردن مع اتحاد الصناعات الدنماركي على بحث الممارسات الفضلى في كيفية تعزيز دور غرفة صناعة الاردن كمظلة جامعة للقطاع الصناعي في المملكة ، وبناء استراتجية عمل واضحة تمكن مجلس إدارة الغرفة من أخذ دوره كلاعب فاعل في بيئة الأعمال المحلية ، اضافة الى تنسيق دورها مع باقي أعضاء الغرف والجمعيات الصناعية المنطوية تحت مظلتها .

مدير عام غرفة صناعة الاردن الدكتور ماهر المحروق اكد أهمية المباحثات مع الجانب الدنماركي التي ترجمة من خلال ورشة عمل مكثفة ولقاءات عدد من الخبراء للتعرف على تجربتهم الرائدة في إقامة اتحاد الصناعات الدنماركي الذي يعتبر احد اهم مؤسسات القطاع الخاص الفاعلة في المشهد الاقتصادي في الدنمارك .

وأشار الدكتور المحروق ان التجربة الدنماركية واللقاءات مع المسؤولين المختلفة ساهمت في اطلاع وفد غرفة صناعة الاردن على أسس العمل الرشيدة من خلال الاطلاع على خارطة الطريق التي تحكم العلاقة بين اتحاد الصناعات الدنماركي وباقي مؤسسات القطاع الخاص وارباب العمل والعاملين معا.

وأوضح المحروق ان الورشة تهدف في المحصلة الى بناء قدرات غرفة صناعة الاردن في ترتيب أولويات عملها وتبني خطة أولويات للسياسة الصناعية من خلال اعدادها ووضعها على اجندة خطة عمل مجلس الإدارة ، وتحديد اختصاصات عمل الغرفة وعلاقاتها مع باقي موسسات الجسم الصناعي في المملكة ، وإعادة تعريف أولويات العمل والعلاقات بين الهيئة العام للقطاع الصناعي مع ممثليه في غرفة صناعة الاردن بالشكل الذي يساهم في نقل قضاياهم وتبنيها بشكل مؤسسي مع مختلف الجهات المعنية ، بحيث يكون هناك قدرة اكثر فاعلية في التأثير والضغط في بيئة الأعمال المحلية .

وأكد أهمية وشو العمل الأخيرة مع اتحاد الصناعات الدنماركي في الاطلاع على خبرتهم في المجال التشريعي والخبرات الفنية المختلفة حول قوانين العمل التأمينات الاجتماعية والعلاقة بين الحكومة والاتحاد وكيفية تعزيز دور الشركات الكبرى وكافة الحقوق المترتبة بين أطراف معادلة الإنتاج .

من جهته أشار المستشار في اتحاد الصناعات الدنماركي بيانيه بالستروم الى ان ورشة العمل هذه تمثل جزء أساسي من اتفاقية الشراكة العربي الدنماركي الذي وقع العمل به في خمس دول منها الاردن والذي يهدف تعزيز بيئة الأعمال في تلك البلدان من خلال النهوض باداء موسسسات القطاع الخاص ذات العلاقة وتقديم الدعم الفني والمالي والمساند لاعمال تلك الهيئات والنهوض ببرامج وخطط العملية ، من المساعدة في بناء القدرات بواسطة عقد ورشات العمل المتخصصة الفنية والمؤتمرات المختلفة التي تهدف الى تعزيز الحامية الرشيدة وتعزيز الصادرات وإعادة هيكلة اداء الموسسات بشكل فاعل ضمن خطة عمل استراتيجية ، والحضور الفاعل والضاغط في بيئة الأعمال .

واطلع وفد غرفة صناعة الإردن خلال ورشة العمل المتحصصة في مقر اتحاد الصناعات الدنماركي على تجربة الاتحاد في كوبنهاجن على علاقاته مع الجمعيات الأعضاء في الاتحاد والحوكمة المتبعة بالاتحاد والعلاقات بين ارباب العمل والعمال والأطر التشريعية والمؤسسات الناظمة للعلاقة بين طرفي الإنتاج ، وكيفية إعداد الخطط التنظيمية والإدارية لهيكل عمل الاتحاد .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة