الاهلي يصدر بيانا حول مباراته أمام الوحدات

حرير – أصدر النادي الأهلي بيانا تناول فيه حيثيات مباراته الأخيرة امام الوحدات بكرة السلة وفيما يلي نص البيان :

السادة أعضاء اللجنة المؤقتة لكرة السلة في الاتحاد الاردني لكرة السلة
تحية طيبة وبعد،
لقد آثرنا في النادي الأهلي التمهل في اصدار أي بيان أو ارسال أي كتاب او حتى التعليق على مجريات المباراة ايمانا منا بأننا يجب أن نقوم بدراسة كافة جوانب الاحداث المؤسفة التي رافقت نهاية مباراتنا مع نادي الوحدات والتي اقيمت يوم 29/11/2019 ضمن منافسات الدوري الاردني لكرة السلة.
ولا نخفيكم بأننا عندما قررنا العودة قبل موسمين الى ساحات كرة السلة كنا قد عدنا على أمل تغيير احوال كرة السلة الأردنية بوجود لجنة مؤقته كنا مؤمنين بقدرتهم على اعادة امجاد هذه اللعبة وعلى تنظيم امورها ولكن تبين لنا بأن هذه اللجنة المؤقتة وموظفي الاتحاد الاردني لكرة السلة يكيلون بمكيالين بقرارات تهين النادي الأهلي وتدينه دون أي اجتماع من قبل هذه اللجنة الموقرة واصدارها لبيان متسرع بخصوص مباراة الاهلي و الوحدات يوم ٢٩ /١١ /٢٠١٩ والذي لم يخلو بكل سطر من سطوره مدى التحامل على النادي الاهلي و جمهوره والذي تم وصفه من قبلكم بـ”نفر ضال ومشبوه” متناسيا الشتائم التي صدرت من قبل مشجعي الوحدات منذ بدايةالمباراة بكلمات لم نعتد على سماعها في ملاعب كرة السلة سابقا ولا ندري إن اصبحت مألوفة ومقبولة بالنسبة لكم، بل ولم يتطرق بيانكم إلى أي تجاوز من هذا الجمهور و صب كل ما في جعبته على الاهلي الذي ظلمتموه و مشجعوه للحفاظ على جمهور الوحدات الذي ساهم في اربع حالات سابقة بالشغب الجماهيري الاولى في مباراتهم ضد نادي الجبيهة ضمن مسابقة كأس الأردن والتي اكتفى فيها الاتحاد أو لجنة السلوك لإيقاع العقوبة المالية فقط دون حرمان الجمهور رغم وضوح التعليمات والعقوبات، والحادثة الثانية خلال مباراتنا الاولى ضد نادي الوحدات ضمن منافسات الدوري الاردني لكرة السلة والتي لم يتم اتخاذ اي قرار بشأنها حتى اللحظة، والحادثة الثالثة مع النادي الأرثوذكسي، والحادثة الرابعة كانت في المباراة المذكورة أعلاه.
ونحن في النادي الأهلي نستغرب ونستهجن مماطلة هذه اللجنة المؤقتةباتخاذ أي قرار بخصوص المباراة الأولى التي اقيمت بين الفريقين بتاريخ 11/11/2019، والتي قام فيها جمهور الوحدات بإرهاب اللاعبين والحكام واحداث الشغب من خلال القاء كل ما هب ودب (زجاجات الماء والقداحات على اللاعبين) ناهيك عن كمية الشتائم التي تخدش اعراض اللاعبين والجهاز الفني والاداري والتي لم تقوموا لغاية اللحظة باتخاذ اي قرار بشأنها ولم يتم اصدار اي بيان بخصوصها مما يبين لنا عدم حيادية هذه اللجنة وكيلها بمكيالين وذلك للحفاظ على الكمية من الجماهير، وقد تبين لنا قدرة هذه اللجنة على اتخاذ قرارات وكتابة بيانات سريعة فقط ضد النادي الاهلي.
وبالنسبة للأحداث المؤسفة التي رافقت نهاية المباراة الاخيرة فإننا نؤكد بأن أفعال جمهورنا ما كانت الا ردة فعل على افعال جمهور الوحدات وخاصة المتواجد على يمين المنصة حيث أن جماهيرنا ما كنت لتتدخل لولا ان بدأ هذا الجمهور والتابع لنادي الوحدات بإلقاء زجاجات المياه والقداحات وشتم لاعبينا اثناء خروجهم من ارض الملعب واصابة مصور النادي بزجاجة مياه أسفل عينه شاء القدير ان تكون بسيطة.
هذه المقدمة أعلاه لا تنفي وجوب سردنا لبعض الحقائق والتي سنوضحها أدناه والتي رافقت المباراة والتي تغاضيتم عن ذكرها أو حتى عن دراستها قبل اصداركم لهذا البيان الذي أقل ما يمكن ان يقال عنه بأنه مسيء لجماهير النادي الأهلي والتي كانت على مدار عقود ومازالت مضرب المثل في الالتزام واحترام الخصوم.
أولاً: بالنسبة لدخول لاعبي دكة البدلاء الى ارض الملعب فإننا نحيطكم علماً بأنه وبعد تسجيل لاعبنا مجدي الغزاوي للرمية الثلاثية وقبل دخول لاعبينا الى الملعب للاحتفال كان قد اطلق الحكم صافرته لإيقاف اللعب وصوتها مسموع في البث التلفزيوني وهذا يعتبر بقانون كرة السلة Dead Ball وأشار بيديه لإعطاء وقت مستقطع لنادي الوحدات رغم استنفاذهم لأوقاتهم المستقطعة وفي هذه الحالة يحق للاعبي الفريق الدخول الى ارض الملعب، بالإضافة الى هناك قانون حرفي وهناك روح للقانون يحق للحكام التعامل بها حيث أن من المنطق انهاء المباراة من قبلهم خاصة وان الاجواء كانت مشحونة وأي قرار سيتخذ بهذا الخصوص كان سيعرض المباراة لنفس الاحداث كما ان الوقت المتبقي كان 0.36 ثانية ولكننا في النهاية نحترم القانون ونحترم الحكام ولا ننفي قيام لاعبينا بذلك رغم ان دخولهم كان لطرف الملعب، ولكن وان كان الحكام يريدون الالتزام بالقانون فإننا نود لفت النظر الى أن مدرب الوحدات كان قد دخل الى ارض الملعب لمرتين وقام الحكم بإخراجه دون منحنا الخطأ الفني المنصوص عليه والذي استند عليه بقراره ضدنا، بالإضافة الى العديد من الحالات التي تستوجب خطئاً فنيا لمصلحة النادي الأهلي فقد تدخل اداري الوحدات السيد حاتم أبو معيليش وقام بمراجعة طاولة الحكام والصراخ عليهم ولأكثر من مرة دون أي ردة فعل من قبل الحكام بل كان العنصر المؤثر بل والموجه للحكام و لم يتم إعطائه أية مخالفه وإنما رضخ الحكام له لإصدار الخطأ الفني ضد الاهلي في ٣٦ جزء من الثانية بكل عزم وإصرار، بالإضافة لقيام اللاعب محمود عابدين بالصراخ على الحكام وتأجيج الجماهير عند خروج لاعبنا محمد شاهر بالخطأ الخامس، وعليه فإن تغاضينا عن هذه الاخطاء كان نابعاً عن تعالينا عنها ولمعرفتنا بأن الاخطاء التحكيمية هي جزء من اللعبة ولكن لا يجب ان يستغل موقفنا هذا لتغيير نتيجة المباراة.
ثانياً: بالنسبة للانسحاب فإن فريقنا فعلياً لم ينسحب من المباراة حيث أننا قمنا بإدخال الفريق الى غرف الغيار للتشاور ولم نقم بالتصريح للحكام عن نيتنا بالانسحاب ولم يقم الحكم بسؤال الجهاز الفني عن نيتنا الانسحاب وهذا ضمن القانون بأننا يجب أن نفصح عن نيتنا الانسحاب، ولكن الواقع بأن الحكام قد أوقفوا المباراة وقد قامت قوات الأمن العام بإدخال كل لاعبينا والجهاز الفني والاداري الى غرف الغيار واغلاق الابواب ومنعنا من العودة الى الملعب حفاظاً على سلامة فريقنا إثر احداث الشغب المؤسفة التي حصلت في الملعب.
ثالثا : بالنسبة لأحداث الشغب المؤسفة فإن جماهير الأهلي لم يكن تدخلها الا كردة فعل بعد أن قام جمهور نادي الوحدات بإلقاء زجاجات المياه والقداحات والسب والشتم على لاعبي النادي الاهلي اثناء خروجهم من الملعب اعتراضاً على قرار الحكم المجحف حيث قام جمهور الوحدات بالتهجم على لاعبينا مالك كنعان ومحمود ماف، كما قام أحد مشجعي الوحدات بالتهجم الجسدي على لاعبي الاهلي عند دخولهم الى غرف الغيار وقد قام لاعبي الفريق مجدي الغزاوي وموسى العوضي واداري الفريق احمد باتر بإخراجه وتسليمه الى الامن العام.
بالإضافة الى ان جماهيرنا لم تكن لتتخذ هذا الموقف لو كنتم قد اتخذتم قرارا او حتى اصدرتم بياناً يدين اعمال الشغب التي قام بها جمهور الوحدات في المباراة الاولى معهم بتاريخ 11/11/2019.

رابعاً: عدم وجود أي موقوف من جماهير النادي الأهلي لدى الأمن العام للتحقيق وهو خلافاً لما ذكر في بيان الاتحاد الاردني لكرة السلة، مما يبين عدم حيادية هذا البيان والذي يحتوي على الكثير من المغالطات وعدم المصداقية والحيادية
خامساً: عدم وجود أي موقوف من جماهير النادي الأهلي لدى الأمن العام للتحقيق وهو خلافاً لما ذكر في بيان الاتحاد الاردني لكرة السلة، مما يبين عدم حيادية هذا البيان والذي يحتوي على الكثير من المغالطات وعدم المصداقية والحيادية.
سادساً: عدم التزامكم بما تم الاتفاق عليه في الاجتماع التنسيقي الذي سبق المباراة حيث تفاجئنا بوجود عدد من جماهير الوحدات خلف دكة بدلائنا وقد قمنا بتبليغ قوات الامن العام ومراقب المباراة واداري نادي الوحدات عنها وقبل انطلاق المباراة، كما أن القوة الامنية التي كانت متواجدة داخل الصالة لم تكن مجهزة لإيقاف أي حالة شغب، وعليه لا يمكنكم لوم جماهير الاهلي على سوء تنظيمكم للمباراة.
ان إصداركم البيان المشار إليه اعلاه لم يكن موفقا من حيث التوقيت ولا من حيث المحتوى حيث أن الكلام الموجود فيه لا يعتبر مناسباً ولا مقبولاً بوصف هذا الجمهور العريق بهكذا الفاظ، وكان الأولى منكم التحقق من مجريات الامور وصياغة بيان مدروس لتهدئة النفوس وتوحيد الصفوف بدلا من تصعيد الامور وتحميل الفشل في اداره المبارة على النادي الاهلي متناسين ما كنا قد طلبناه منكم في كتابنا رقم ن أ 324/213/2019/ بتاريخ 12/11/2019. ورؤيتنا لإنجاح وديمومة الدوري، وكما فعلتم مع احداث المباراة السابقة.
لن نتحدث مطولاً عن الامور الفنية حيث ان نتيجة المباراة غير مهمة بالنسبة لنا وان تم تخسيرنا المباراة لأن الاهم لدينا سمعة مشجعي الأهلي بالإضافة لسلامة لاعبينا واجهزتنا الفنية والادارية، وعليه فإننا في النادي الاهلي لن ننسحب من المشاركة في بطولات الاتحاد الاردني لكرة السلة في حال التزامكم بالمطالب التالية:
أولاً: تقديم بيان اعتذار رسمي من قبل اللجنة المؤقتة للاتحاد الاردني لكرة السلة يتم نشره عبر كل الوسائل الاعلامية وصفحات التواصل الاجتماعي لجماهير النادي الأهلي والتي قمتم بوصفها بـ “نفر ضال ومشبوه” ولن نتنازل عن حقنا هذا ابدأ، حيث يشهد القاصي والداني عن مدى التزام مشجعي النادي الاهلي وفي كل الالعاب الرياضية علماً بأن الجمهور لم يكن ليصل الى درجة الاستنفار التي وصل اليها لو قمتم بوضع حد لجمهور الوحدات بعد احداث المباراة السابقة والذي قد أقنعتموه فعلاً بأنه فاكهة كرة السلة الاردنية.
ثانياً: استقدام حكام اجانب وعلى درجة عالية من الكفاءة لإدارة مبارياتنا القادمة في المربع الذهبي والمراحل النهائية، ليس لضمان الحيادية فحسب بل درئاً للعصبية الجماهيرية الغير مقتنعة بحيادية الحكام.
ثالثاً: تأمين ملعب المباراة من الناحية الأمنية وتوفير الدرك للتعامل مع أي حالات شغب قد تحصل في المستقبل وخاصة المباريات الجماهيرية.
رابعاً: أن يتم الفصل الكلي والفعلي بين الجماهير والالتزام بما يصدر عن الاجتماعات التنسيقية قبل كل مباراة، وتطبيق نظام العقوبات على اداري النادي المخالفين وتحديداً من يتواصلوا مع الحكام خلال المباراة.
وفي النهاية فإننا في النادي الأهلي كإدارة وكجماهير نحتفظ بحقنا القانوني بتقديم شكوى في المحاكم الاردنية ولدى الجهات المختصة ضد الاتحاد واي شخص او مؤسسة أو نادي قد اساء للنادي الاهلي وجماهيره ووصفهم “بالغوغائيين” و”النفر الضال والمشبوه”.
ويتحفظ النادي الأهلي على أي شكوى تقدم بحقه من قبل نادي الوحدات بما يخص مباراة29/11/2019 ويحتفظ بحقه في تقديم شكواه بالمثل.
اننا وإذا ناسف للأحداث غير الطبيعية التي شهدتها المباراة، الا اننا نحمل الاتحاد كامل المسؤولية بسبب سوء التنظيم وعدم الحيادية.

وفي الختام اقبلوا الاحترام.

الأمين العام

طلال مشهور قناش

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة