الملك : سيادة الاردن على أرضه فوق كل اعتبار

حرير – غرد جلالة الملك عبر حسابه الشخصي على تويتر : ” سيادة الاردن على أرضه فوق كل اعتبار ” بعد زيارة قام بها هو وولي العهد الى الباقورة اليوم..

تغريدة الملك، جاءت بعد زيارته برفقة سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، ولي العهد، اليوم الاثنين، منطقة الباقورة شمالي الأردن، الذي تسلّمها الأردن مع منطقة الغمر جنوبي الأردن، أمس الأحد.

وكان في استقبال الملك لدى وصوله، رئيس هيئة الأركان المشتركة اللواء الركن يوسف أحمد الحنيطي، وعدد من كبار ضباط القوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي.

واستمع القائد الأعلى إلى إيجاز قدمه قائد المنطقة العسكرية الشمالية حول الأهمية التاريخية والجغرافية والاستراتيجية للمنطقة.

وأكد قائد المنطقة العسكرية الشمالية فخر واعتزاز جميع مرتبات المنطقة بقرارات جلالة القائد الأعلى، وجاهزيتهم للدفاع عن ثرى الوطن بالمهج والأرواح.

رئيس الوزراء عمر الرزاز، قال فيتغريدة الاثنين، إن “الغمر والباقورة تفرض فيهما السيادة الأردنية كاملة ويتوحد الجسد الواحد أرضاً كما هو شعباً تحت الراية الهاشمية المظفرة التي تلاحمت مع الشعب لتحقيق الحلم ومعاً سنحقق المزيد على طريق التنمية والتقدم والازدهار للوطن الغالي الغمر والباقورة أرض أردنية في حضن الوطن”.

 

مواطنون أبدوا في منطقة الغمر سعادتهم بتسلم الأردن لأراضي الغمر والباقورة، وتجمعوا أمام النقطة العسكرية على مدخل الغمر، في وادي عربة، حيث سمح بالدخول إلى المنطقة.

قبل قليل جاء قائد المنطقة العسكرية وسمح لمواطنين تجمعوا أمام مدخل منطقة الغمر بالدخول إلى الأراضي المستعادة”، وفق مراسل “المملكة”، الذي أوضح أن هذه المناطق تابعة للقوات المسلحة التي تعمل على نقل المواطنين في حافلات إلى داخل هذه المناطق”.

وقال المراسل الذي تحدث من الغمر، إن الجيش العربي سيسمح للمواطنين بالدخول إلى المنطقة حتى السبت المقبل، حسب ما نقل عن مصادر غير رسمية.

وأضاف، وقد ظهرت من خلفه بيوت بلاستيكية زراعية، إن مساحة الأراضي الزراعية تبلغ 4 آلاف دونم، بينها ما يزيد عن 1000 دونم كانت هي الأراضي المزروعة.

رئيس بلدية القريقرة وفينان، عقاب العمارين، قال، إن المزارعين الأردنيين في جنوب الأردن “مستعدون لزراعة أراضي الغمر، وتشغيل الأيدي العاملة المحلية فيها”.

وعبّر العمارين ، عن شكره لجلالة الملك عبدالله الثاني بإعلانه استعادة أراضي الباقورة والغمر، قائلا، إن هذا “أفرح الأردنيين وأسعدهم؛ لأن هذه المنطقة غالية على الوطن …”.

وقال سليمان السعيديين، رئيس مجلس محلي منطقة بئر مذكور التي تبعد 4 كلم عن منطقة الغمر: “نحن كمواطنين فرحون فرحا شديدا، وسعيدون بالعمل الذي قام به الملك عبد الله الثاني”.

وأضاف  بعدما دخل منطقة الغمر: “نتطلع لعمل مشاريع للمجتمع المحلي، وأن تكون منتجة على مدار الوقت … نحن كمجتمع محلي سنسعى لديمومة عمل المشاريع في المنطقة”.

مساحة الغمر تزيد عن 4000 دونم، مستغلٌ منها زراعيا 1500 دونم، وإن الأرض غنية بالمياه الجوفية، وتحوي نحو 13 بئرا لري المزروعات.

 

المملكة

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة