أمن الدولة تحكم على لصوص محطات وقود ومكاتب حوالات

 

حرير_أصدرت محكمة أمن الدولة خلال جلسة علنية اليوم الاثنين، أحكاما مشددة بحق سارقي محطة وقود ومكاتب حوالات شحن تحت تهديد السلاح.

 

 

وحكمت جلسة عقدتها برئاسة رئيس المحكمة القاضي العسكري العقيد الدكتور علي مبيضين، وعضوية القاضي العسكري الرائد عامر هلسه والقاضي العسكري الرائد عمر البطوش، بحضور مدعي عام

 

أمن الدولة، على المتهمين الأول والثاني بالوضع بالأشغال المؤقتة 12 سنة لكل منهما.

 

 

وجرمت المحكمة المتهمين الاثنين الموقوفين منذ كانون الثاني 2019 بجناية تشكيل عصابة بقصد التعدي على الأموال والأشخاص بالقيام بأعمال اللصوصية.

 

 

ووفق لائحة الاتهام فإن المتهمين الأول والثاني والحدث يرتبطون بعلاقة صداقة فيما بينهم، ولرغبتهم بالحصول على المال بطريقة غير مشروعة اتفقوا على تشكيل عصابة بقصد

 

سرقة محطات الوقود ومكاتب الشحن في منطقة عمان والزرقاء.

 

 

ونتيجة لهذا الاتفاق، قام المتهمون الاول والثاني والحدث بشراء اقنعة سوداء عدد 3 وبتاريخ 6-12-2018 أقدم المتهم الثاني والحدث والذي كان بحوزته مسدسا على الدخول

 

إلى مكتب الأيهم لحوالات الشحن الواقع في منطقة الجويدة وقاما بسلب مبلغ 9497 دينارا ولاذا بالفرار.

 

وبتاريخ 12-12-2018 اقدم المتهمون بإشهار مسدس باتجاه الموظف، وكان المشتكى عليه الأول يحوز سلاح كلاشن كوف، ولدى محاولة الموظف منعهم قام الحدث بإطلاق عيار ناري

 

داخل المحل، ولاذ المتهمان الأول والثاني بالفرار.

 

 

وبتاريخ 31-12-2018 اقدم المتهمون الأول والثاني والحدث بالتوجه إلى محطة شريم للمحروقات والكائنة في منطقة اوتوستراد الزرقاء

 

عمان وقاموا بإشهار سلاح بوجه عمال المحطة وسلب مبلغ 410 دنانير ولاذو بالفرار، وتم القبض على المتهم الأول والثاني بتاريخ 2- 1- 2019 واعترفا بالتهم المنسوبة إليهما.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة