رونالدو يثير الجدل مجددا بعد قرار استبداله

حرير _ شهدت مواجهة يوفنتوس لضيفه ميلان في قمة الجولة الـ12 من الدوري الإيطالي لكرة القدم، مشهدا مثيرا للجدل بطله نجم فريق “السيدة العجوز” البرتغالي كريستيانو رونالدو بعد قرار استبداله.

قرر ماوريسو ساري المدير الفني ليوفنتوس بعد مرور عشر دقائق من زمن الشوط الثاني استبدال نجم الفريق الأول، الذي لم يقدم المستوى المأمول منه خلال هذه القمة بالنسبة لمدربه.

ولجأ المدير الفني السابق لتشلسي، للأرجنتيني باولو ديبالا بديلا عن رونالدو الحائز على جائزة الكرة الذهبية 5 مرات، إلا أن الأمر لم يرق لنجم ريال مدريد السابق، الذي غادر الملعب مباشرة متوجها لغرف خلع الملابس دون الجلوس على مقاعد البدلاء، وانتظار المباراة لتنتهي، الأمر الذي أثار الكثير من التساؤلات.

لكن ديبالا أثبت صحة خيار المدرب بعد أن نجح في تسجيل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة الـ 77 من عمر اللقاء.

وعند سؤال ساري بعد انتهاء المباراة عن الأمر قال إنه لا يعرف ما إذا كان رونالدو قد غادر الملعب في وقت مبكر: “عدم احترام لزملائه في الفريق؟ كما قلت، أنا لا أعرف أنه غادر قبل النهاية، إذا كان الأمر صحيحا، فسيتم حل المشكلة مع زملائه في الفريق”.

وتابع المدير الفني: “ليس لدي مشكلة مع كريستيانو، يجب شكره لأنه ضغط على نفسه، رغم أنه ليس في أفضل حالاته، في الشهر الماضي، كان يشعر بعدم الراحة بسبب آلام في ركبته وهذه مشكلة صغيرة بالنسبة له”.

وكان رونالدو البالغ 34 عاما، قد أثار واقعة مشابهة عندما تم استبداله قبل نهاية لقاء مضيفه لوكوموتيف موسكو الروسي بدوري أبطال أوروبا، الأربعاء الماضي، بعد أن دخل في مشادة مع مدربه ساري، اعتراضا على تبديله.

المصدر: روسيا اليوم

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة