ع بلاطه : إذا لم تعتذروا، فنحن لن نتسامح

حاتم الكسواني

عندما يعلن وزير العمل عن  نيته عدم الإعتذار عن إستعلائه على مذيع التلفزيون الأردني الحكومي  حسن الكردي فإننا نقول له بصراحة :

إذن أين آلاف فرص العمل  التي شغلتموها فعندما  تعلنون عن عشرات آلاف فرص العمل فنحن نتوقع ان يعزز ذلك بإعلان اسماء المشغلين واماكن تشغيلهم ومستوياتهم الأكاديمية ومقدار رواتبهم ومدى مواءمة ذلك لمتطلباتهم المعيشة.

فكيف نمتنع عن إعلان أسماء من تشغلهم أجهزة الدولة في الوقت الذي تقوم به بإعلان الأسماء الرباعية للمطلوبين بقضايا مالية  مهما بلغت قيمتها إلى أن وصلت لإستدعاء مطلوب للدولة بفلس واحد.

إن إعلان أسماء المشغلين يعزز المصداقية و يريح الإعلاميين من عناء طلب الإثباتات وربما  يبرر إستعلاءكم .

والسؤال كيف نضمن ان لاتكون هذه الفرص فرصا مؤقتة سرعان ما يتركها المشغلون او يفصلوا منها بما يوفره القانون لأصحاب العمل من أسباب قانونية لفصل العمال دون تبعات.

ع بلاطه : إذا لم تعتذروا فنحن لن نتسامح

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة