“الشيوخ الفرنسي” يحظر على الأمهات ارتداء الحجاب أثناء مرافقة أبنائهن في الرحلات المدرسية

حرير – أقر مجلس الشيوخ الفرنسي مشروع قانون يفرض على الأمهات المسلمات اللائي يرافقن أولادهن في الرحلات المدرسية خلع الحجاب.

وتقدم الأربعاء، بمشروع القرار حزب “الجمهوريون” الفرنسي اليميني، ونال على موافقة 163 صوتا في حين تم رفضه من قبل 114 صوتا

وعارض كل من حركة “الجمهورية إلى الأمام” والحزب الاشتراكي المشروع.

ويتطلب اعتماد مشروع القانون من قبل الجمعية الوطنية الفرنسية (البرلمان الفرنسي) ليصبح قانونا، وبسبب معارضته من قبل حزب “الجمهوريون” فإن احتمال اصدار القانون يصبح ضئيلا.

وقبل أيام قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ” أنا غير مهتم بالحجاب في الأماكن العامة، لكن عندما يتعلق الأمر بالمؤسسات العامة والمدارس، فإن مسألة الحجاب تهمني. فالعلمانية تتطلب ذلك”.

وقبل أسبوعين طالب وزير التربية، جان ميشيل بلانكر، وزعيمة حزب “التجمع الوطني”، مارين لوبان، بمنع ارتداء الحجاب في الأماكن العامة، ما خلق حالة من الجدل في البلاد، وأدى لتعليقات استهدفت المسلمي.

موقع ميديا بارت الإخباري الفرنسي  قال بأن الإعتداء على المسلمين شيء روتيني وان النساء المسلمات اكثر المتضررات منها.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة