12 موظفة يقاضين BBC 

 

 

حرير- تستعد أكثر من 12 موظفة يعملن في “هيئة الإذاعة البريطانية” (بي بي سي) لاتخاذ إجراءات قضائية بحق مؤسستهن، للمطالبة بتساوي الأجور.

وكانت المذيعة، سميرة أحمد، أخذت المبادرة برفعها دعوى قانونية قالت فيها إنها حصلت على سدس راتب زميلها، جيريمي فاين، عن تقديمها برنامجاً مشابهاً. ولاقت أحمد دعماً من زميلاتها في “بي بي سي”، وأبرزهن نيغا منتشيتي وكاري غرايسي، حين وصلت لحضور جلسة استماع المحكمة وسط لندن.

 

وتسعى أحمد إلى الحصول على مبالغ قيمتها مئات الآلاف من الجنيهات مقابل “نيوز ووتش” Newswatch، وهو برنامج تلفزيوني تقدّمه منذ عام 2012. وتعدّ الموظفة الأولى في “بي بي سي” التي ترفع دعوى تخص “المساواة في الأجر مقابل العمل نفسه”، منذ اندلاع فضيحة الأجور في المؤسسة.

 

وتقول أحمد إنها حصلت على ما بين 440 و465 جنيه إسترليني مقابل حلقة مدتها 15 دقيقة من برنامج “نيوز ووتش” الذي يبث ليل كل جمعة على “بي بي سي نيوز”، ويعاد صباح السبت على “بي بي سي وَن”.

 

في المقابل، تقول إن زميلها جيريمي فاين حصل على 3 آلاف جنيه إسترليني عن كل حلقة من برنامجه “بوينتس أوف فيو” Points of Views بين 2008 و2018. حلقة البرنامج مدتها أيضاً 15 دقيقة، ويعرض على “بي بي سي وَن” كل يوم أحد.

 

وكانت “بي بي سي” نفت التمييز الجندري، وبررت هذه الفجوة في الأجور بالقول إن فاين حصل على أموال أكثر لأن برنامجه “ترفيهي” وأكثر شهرة، بينما صنفت “نيوز ووتش” على أنها “أخبار”.

 

وقالت كاري غرايسي (57 عاماً) التي لفتت استقالتها من منصب رئيسة تحرير “بي بي سي” في الصين، خلال العام الماضي، الانتباه إلى التباين بين أجور الرجال والنساء في “هيئة الإذاعة البريطانية”، إن 12 موظفة على الأقل يخططن لإحالة القضايا إلى المحكمة، وفق ما نقلت صحيفة “ذا تايمز” البريطانية أمس الثلاثاء.

 

وأضافت غرايسي: “(بي بي سي) تقول إنها عالجت أكثر من ألف حالة، لكنها بالخلاصة لا تسأل النساء المعنيات عما إذا كن راضيات عن النتائج المقدمة إليهن”.

 

يذكر أن أحمد ضمنت بالفعل مدفوعات متأخرة من “بي بي سي”، مقابل عملها في برنامج “فرونت رو” Front Row على “راديو 4″ و”نايت وايفز” Night Waves على “راديو 3”. إذ وفقاً لفريقها القانوني، حصل زملاؤها على رواتب بأكثر من 50 في المائة في هذه البرامج.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة