لينك يدعو إلى تحرّك حازم لإنهاء الاحتلال والضمّ الإسرائيلي

حرير – دعا مقرر الأمم المتحدة الخاص المعني بحالة حقوق الانسان في الأراضي الفلسطينية المحتلة منذ عام 1967، مايكل لينك، المجتمع الدولي إلى تحمّل مسؤولياته وواجباته القانونية لإرغام إسرائيل على إنهاء احتلالها غير القانوني بالكامل وإزالة جميع العقبات التي تحول دون حق تقرير المصير للفلسطينيين.
وقال لينك في تقرير قدمه اليوم الأربعاء للجمعية العامة للأمم المتحدة، “إن الوضع الراهن الذي تفرضه إسرائيل عبر سياسة الاحتلال والضم مستمر بلا توقف ودون تدخل دولي حاسم بسبب التباين الصارخ في موازين القوى على الأرض”.
وبحسب ما نشر على الموقع الرئيسي للأمم المتحدة فان لينك وصف الاحتلال بـ”القفص الحديدي”، وأن مفتاح هذا القفص يتمثل بمحاسبة الاحتلال على الأفعال والممارسات، منتقداً عدم اتساق تصريحات المجتمع الدولي مع العواقب العملية، مؤكداً أن ضعف الإرادة االسياسية لدى الدول الغربية سبب في عدم مواجهة إسرائيل بعواقب ملموسة على “تصرفاتها الشرسة”.
وقال لينك “الاحتلال المستمر منذ 52 عاماً، وهو الأطول في تاريخ العالم الحديث، اصطبغ بالحصانة التي تتمتع بها قوة الاحتلال. وقد راهنت إسرائيل، وكانت محقة في ذلك، على ضعف الإرادة السياسية لدى المجتمع الدولي، وخاصّة الدول الغربية الصناعية، لإرغامها على إنهاء الاحتلال بشكل كامل”.
ولم يغفل تقرير لينك غزة والتي وصف حال حقوق الانسان فيها بـ”المزرية”، مسلطاً الضوء على تدهور الوضع الاقتصادي والإنساني واستمرار المسيرات والتي راح ضحيتها أكثر من 200 فلسطيني على يد القوات الإسرائيلية منذ آذار 2018، كما لفت الانتباه إلى الزيادة الملحوظة في هدم منازل الفلسطينيين وبناء الوحدات الاستيطانية في الضفة الغربية والقدس الشرقية.
–(بترا)

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة