سيدة تنشر قصة مضحكة عن الرعب الذي أصابها بسبب سوء فهم للموقف الذي وقعت به

حرير – شاركت أم شابة من مدينة إلينوي الأمريكية، عبر صفحتها على موقع “فيسبوك” قصة مضحكة عن الرعب الذي أصابها بسبب سوء فهم للموقف الذي وقعت به.
وفي التفاصيل، شاهدت ماريزا إليزابيث، عبر شاشة المراقبة، وجها غريبا لطفل صغير داخل سرير طفلها. حيث كان ينظر الوجه الغريب مباشرة إلى الكاميرا.
وأرادت الأم الخائفة أن تتحقق من ذلك الشيء والدخول إلى غرفة الطفل وبيدها مصباح كهربائي يدوي، لكنها لم تستطع الحراك من شدة الخوف.
وقالت إليزابيث “كنت متأكدة أن شبحا على شكل طفل يرقد في سرير طفلي الصغير. كنت خائفة إلى درجة أنني لم أستطع النوم، حتى أنني حاولت التسلل إلى هناك ومعي مصباح كهربائي”.
واكتشف الأم ماهية “الوجه الشبحي” فقط في الصباح، عندما دخلت غرفة الطفل، وبدلا من الشبح وجدت ملصقا لوجه طفولي على فرشة الطفل.
وقالت إن زوجها لم يضع غطاء الفراش عندما قام بتغيير الملائة، وفقصحيفة”ذا صن”.
وسرعان ما انتشرت قصة الأم عبر “فيسبوك”، حيث حصدت 500 ألف إعجاب وحوالي 300 ألف إعادة نشر.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة