ذوو الأسرى الأردنيين يعتصمون أمام الخارجية.. والصفدي يلتقي الأهالي داخل الوزارة 

 

حرير – نفّذ مواطنون وأهالي الأسرى الأردنيين في سجون الاحتلال الصهيوني اعتصاماً امام وزارة الخارجية وشؤون المغتربين بمناسبة يوم الأسير الأردني.

 

وطالب المشاركون الوزارة بالقيام بمسؤولياتها والضغط على سلطات الاحتلال من أجل الافراج عن الأسرى، بالاضافة إلى تأمين زيارات لهم.

 

والتقى وزير الخارجية أيمن الصفدي المعتصمين داخل مبنى الوزارة، حيث استعرض أمامهم جهود الوزارة تجاه الأردنيين في سجون الاحتلال، مؤكدا أن الوزارة تبذل جهدها على صعيد الدعم القانوني والدعم القنصلي “لكن هناك طرفان في القضية”.

 

ولفت الصفدي إلى أن الوزارة قامت بتنظيم عدة زيارات لأهالي الأسرى الأردنيين في سجون الاحتلال، وستواصل جهودها من أجل تنظيم مزيد من الزيارات.

 

وكانت قد دعت اللجنة الوطنية للاسرى والمفقودين في المعتقلات الصهيونية الى الاعتصام لمطالبة الحكومة ممثلة بوزارة الخارجية بضرورة تحمل المسؤولية تجاه الاسرى ومتابعة شؤونهم والنتهاكات التي يتعرضون لها والسعي بجدية للافراج عنهم.

 

وهتف المشاركون بشعارات، منها:

 

اقصى اقصى ارض المجد.. فلسطين ارض الاسراء

اردن اردن ارض الحشد …اقصى اقصى ارض المجد

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة