العبادي يحذر الحكومة من الرضوخ لاملاءت صندوق النقد الدولي بفرض ضرائب جديدة

حرير – حذر النائب بركات العبادي الحكومة من المساس بالطبقات المتوسطة والفقيرة والرضوخ لاملاءت صندوق النقد الدولي بفرض ضرائب جديدة، ومعالجة الاختلالات بعجز الموازنة من خلال دمج الهيئات والمؤسسات المستقلة واعادة هيكلتها وضبط النفقات الحكومية.
وقال العبادي إن هناك انفاقا غير مبرر على تلك المؤسسات والهيئات التي أصبحت عبئا على الدولة الأردنية وثبت عدم فاعليتها، متسائلا عن سبب استمرار وجودها سوى تنفيع أبناء المتنفذين ورصد الموازنات لها من جيوب المواطنين.
وأضاف إن رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز وعد بأن يكون 2019 عام تقليص عدد الهيئات والوحدات المستقلة، وأن تكون موازنة 2020 هي الاقل بعدد تلك الهيئات، إلا أن ذلك لم يتم على أرض الواقع وتصريحات الرئيس تعاكس تماما الواقع، فأصبحنا “نسمع جعجعة ولا نرى طحنا”.
وتابع إن تلك المؤسسات ليست قدرا محتوما وعلى الرئيس إذا كان يريد مشروع نهضة كما ادعى ان يضبط النفقات ويقلص عدد الهيئات لاحداث نمو حقيقي وعدم الاعتماد على الضرائب والجباية من جيوب المواطنين.
كما حذر ايضا من رفع أسعار الماء والكهرباء ووقف الاكاديميات أو أي مؤسسات تحت مسميات أخرى تهذف إلى هدر المال العام.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة