توقع ارتفاع أعداد السياح الأوروبيين الشهر الحالي

حرير _ توقع رئيس جمعية السياحة الوافدة المهندس عوني قعوار أن تسجل الاحصاءات لأعداد الزوار من الدول الاوروبية لشهر تشرين أول الحالي ما يزيد على الـ 15% مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي.

وقال قعوار إن الموسم السياحي يتركز الآن في شهري تشرين أول وتشرين ثان كما في كل عام، علما بأننا كقطاع نعمل من الآن للتحضير للموسم السياحي القادم 2020 الذي يمتد من آذار إلى أيار.

وبين قعوار في حوار خاص ان نهاية الموسم يتمتع بالزيادة في أعداد الأفواج السياحية من الدول الأوروبية ونلاحظ ذلك من الأرقام الصادرة عن وزارة السياحة والآثار، حيث أظهرت الاحصاءات ان أعداد السواح من الدول الاوروبية القادمة إلى الأردن خلال شهر أيلول قدرت بزيادة نسبتها 8% في الفترة نفسها من العام الماضي.

ولفت قعوار الى قيام الجمعية خلال السنوات الماضية بعقد ورشات عمل في عدد من الدول لترويج الأردن بأنماطه السياحية المختلفة حيث شملت هذه الدول مصر والإمارات العربية المتحدة وتركيا وبولندا.

والجدير بالذكر ان الجمعية وبالتعاون مع هيئة تنشيط السياحة والقطاع الخاص قامتا بتنظيم ورشتي عمل في كل من الدنمارك والسويد بهدف تعزيز التسويق السياحي في هذين البلدين نظرا لما يتمتع به السائح من هذه البلدان من ميزات تمكنه من وضع الأردن على خارطة رحلاته.

وتابع «ان ما يميز دولة الدنمارك الطيران المباشر من الدنمارك مع عدد من الشركات الناقلة، حيث ما يميز السائح من تلك الدول ارتفاع دخله الذي يُمكنه من السفر، بالإضافة إلى عامل الطقس حيث دفء الطقس في الأردن والتمتع بأيام مشمسة متعددة خلال العام من أهم عوامل جذب السياح من هذه الأسواق.

وأكد قعوار مشاركة 15 مكتبا سياحيا متخصصا باستقطاب السياحة الوافدة وخمسة فنادق في ورشة العمل حيث كانت التغذية الراجعة من الطرفين بالمستوى المتوقع والمطلوب، علما بأن الجمعية قد قامت بعقد لقاء تشاوري مع سفراء هذه الدول وأعضاء الجمعية خلال الأشهر الماضية للتأكيد على جدية القطاع الخاص بجذب هذه الأسواق إلى الأردن.

ورغم ذلك ما زالت التحديات التي يواجهها القطاع السياحي موجودة، إذ يقول المهندس قعوار، هناك تحديات مشتركة تتلخص في شح الغرف الفندقية في مدينة البتراء لتلبي الطلب المتزايد، مشيرا إلى «معضلة» عدم توفر باصات نقل سياحي بالاعداد والمستوى المطلوب، ونقص في الادلاء السياحيين للغات غير التقليدية في حالة قدوم وفود اجنبية من دول غير تقليدية.

وأكد «نحن نعمل مع وزارة السياحة والآثار وجمعية وكلاء السياحة والسفر وجمعية الفنادق الأردنية والجمعيات السياحية المتعددة لإيجاد حلول سريعة ومناسبة لهذه التحديات»، لكنه أكد ضرورة التعاون والجدية في اخذ تلك التحديات على محمل الجد».

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة