كل ما تحتاجون معرفته حول فيلم جوكر

 

حرير – لم يتوقف الجدل حول فيلم “جوكر” حتى اليوم. من الأرقام القياسية التي حققها في شباك التذاكر في يوم عرضه الأوّل وصولاً إلى حالة التأهب الشاملة في صفوف الأمن الأميركي.

 

إذ رافقت عرض الشريط، خلطة من الفوضى والتوتر، تشبه إلى حد كبير سمات أشهر شخصية شريرة في تاريخ هوليوود.

 

في ما يلي قائمة بأبرز المعلومات عن فيلم “جوكر” والجدل حوله تنشرها صحيفة “العربي الجديد”:

 

قصة الفيلم

 

يحكي الفيلم قصة آرثر فليك، رجل يكافح من أجل العثور على طريقه في مجتمع مدينة غوثام الخيالية. يعمل مهرجاً في النهار ويطمح أن يكون كوميدياً في الليل. يقع آرثر في دائرة مفرغة من اللامبالاة والقسوة، ويتخذ قراراً سيئاً واحداً يؤدي إلى سلسلة من الأحداث المتصاعدة.

 

ما تحتاجونه حول البطل الرئيسي

 

يلعب دور آرثر الممثل والمنتج والناشط، خواكين رافاييل فينيكس، الذي حصل على جائزة “غرامي” و”غولدن غلوب” وترشح ثلاث مرات لجوائز الأوسكار. ومن أشهر أعماله Gladiator، وMary Magdalene حيث لعب دور المسيح.

 

هذه هي القصة الأصلية لـ”جوكر”

 

شاهد الجمهور لأول مرة شخصية الجوكر عبر سلسلة أفلام “باتمان”، حيث ظهرت الشخصية وهي تبذل كل الجهد لخلق الفوضى والدمار في مدينة غوثام الخيالية. وزادت شهرة هذه الشخصية لتتحول إلى أيقونة في السينما ومواقع التواصل. وكان مؤديها الممثل الأسترالي الراحل، هيث ليدجر، لذا كان خواكين فينيكس باستمرار في مرمى المقارنة.

 

معلومات حول الأبطال والطاقم

 

لعب دور البطولة إلى جانب خواكين فينيكس كل من روبرت دي نيرو، وزازي بيتز، وبيل كامب، وفرانسيس كونروي، وآخرون. الفيلم من تأليف تود فيليبس وسكوت سيلفر، ومن إخراج تود فيليبس، وإنتاج شركة “وورنر”.

 

نجاح واضح بين الجمهور

 

منح مستخدمو قاعدة بيانات الأفلام في الإنترنت IMDb علامة 9.1 من عشرة، أكثر من نصفهم (58.55 في المائة) أعطوه العلامة الكاملة. وبينما منح نقاد “روتن تومايتوز” الفيلم علامة 69 في المائة، منحه الجمهور 91 في المائة.

 

وحصد الفيلم 234 مليون دولار، وهو أول فيلم يحقق هذا الرقم في يوم عرضه الأول في التاريخ.

 

نقاد متخوفون

 

وصف موقع تقييم الأفلام والمسلسلات “روتن تومايتوز”، الفيلم، بأنه “يمنح شخصية مركزية سيئة السمعة، قصة معقولة تقشعر لها الأبدان لتكون بمثابة عرض رائع لنجمها، وتطوراً مظلماً للسينما المستوحاة من الكوميكس”.

 

وقال موقع “فرايتي” الفني إنه “مثير للقلق الشديد في عدوانيته، حتى عند الصدمة من عنفه ستشعرون بألمه”، بينما قالت عنه صحيفة “واشنطن بوست” إنه “تكريم قاتم يواصل تقليد الربط بين العمق والظلام”.

 

تحذيرات بالجملة

 

تم تصنيف الفيلم في الفئة R نظراً لاحتوائه على جرعة كبيرة من العنف الدموي، والسلوك المضطرب، واللغة البذيئة، وبعض المشاهد الجنسية. ونشرت سلسلة صالات تحذيراً تذكّر فيه بأنه ليس مناسباً إطلاقاً للصغار.

 

ورفعت صالات العرض الأميركية من نسبة التواجد الأمني حولها، فيما حذّر الجيش الأميركي من عمليات إطلاق نار جماعية محتملة تتعلق بالفيلم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة